منتديات خيال الخواطر برعاية الشاعر عمر القاضي

لاقتراحاتكم تجدونا على الفيس بوك facebook ( وكالة بائع الورد الاخبارية فلسطين )

المواضيع الأخيرة

» شبكة بوابة فلسطين الاعلامية دخول مباشر للصفحات والمجموعات والمنتديات Palestine
الثلاثاء يوليو 04, 2017 9:57 pm من طرف الشاعر عمر القاضي

» مسابقة حكي فلسطيني بحث وتقديم الشاعر عمر القاضي
الأحد أبريل 23, 2017 4:49 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» لانشاء بريد الكتروني جي ميل gmail.com بطريقة سهلة وسريعة
الأربعاء مارس 15, 2017 9:31 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» امين عبد الله صناع الامل ديراستيا سلفيت فلسطين
الأحد مارس 12, 2017 2:25 pm من طرف الشاعر عمر القاضي

» يعقوب شاهين Yacoub Shaheeen الصفحة الرسمية فيس بوك
الأربعاء مارس 01, 2017 11:46 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» اربح الاموال من الانترنت دون امتلاك موقع فقط من خلال المشاركة بالاستطلاعات
الأربعاء مارس 01, 2017 4:02 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» اليوم 21 ديسمبر شهر 12 بداية فصل الشتاء والمربعانية التي تستمر لمدة 40 يوم
الأربعاء ديسمبر 21, 2016 1:24 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» ارشيف المواضيع العامة في منتديات نابلس في القلب
الأربعاء ديسمبر 21, 2016 1:23 am من طرف الشاعر عمر القاضي

» ساغفو قليلا خاطرة كلمات زعل ابو رقطي
الخميس ديسمبر 15, 2016 3:37 pm من طرف الشاعر عمر القاضي

» ارشيف الخواطر والشعر الشعبي منتديات نابلس في القلب
الخميس ديسمبر 15, 2016 3:36 pm من طرف الشاعر عمر القاضي

» هاشتاغ بوابة فلسطين الاعلامية
الأحد يوليو 03, 2016 8:45 pm من طرف شاعر عذب المشاعر

» شبكة بوابة فلسطين الاعلامية تشارك صفحات تسويق استشارات Palestine
الأحد يوليو 03, 2016 8:44 pm من طرف شاعر عذب المشاعر

» اخبار معبر الكرامة وجسر الملك حسين واستراحة اريحا والسفر الى الاردن
الخميس يونيو 30, 2016 6:28 am من طرف عاشق الشعر والخواطر

» عقارات فلسطين الاردن بيع شراء واعلانات مجانية
الإثنين يونيو 27, 2016 8:45 pm من طرف عاشق الشعر والخواطر

» ارشيف الصفحات التجارية منتديات نابلس في القلب
الإثنين يونيو 27, 2016 8:44 pm من طرف عاشق الشعر والخواطر

تصويت

سجلوا جنسياتكم وافتخروا فيها

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

استعرض النتائج

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 3150 مساهمة في هذا المنتدى في 1380 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 123 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو المهاجر الجنوبي فمرحباً به.

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 19 بتاريخ السبت يونيو 01, 2013 3:35 pm


    افتتاح متحف مصري جديد بالسويس

    شاطر

    افتتاح متحف مصري جديد بالسويس

    مُساهمة من طرف الشاعر عمر القاضي في الإثنين مايو 16, 2011 2:45 pm

    في يوم الاثنين, 16 مايو 2011




    ذكرت جريدة النهار ، أن رئيس مجلس الوزراء عصام شرف سيقوم الخميس القادم بافتتاح متحف السويس القومي للاثار الذي بلغت تكلفة إنشائه 42 مليون جنيه ويضم 1500 قطعة أثرية.

    وقال زاهي حواس وزير الدولة لشئون الآثار إن المتحف يقام على مساحة 5950 متراً مربعاً ويحكي قصة مدينة السويس ابتداء من عصور ما قبل التاريخ وحتى العصر الحديث أي ما يقرب من سبعة آلاف عام.

    وأضاف أن المتحف يأتي في إطار خطة إقامة المتاحف القومية بالمدن المصرية التي تحكي تاريخها عبر العصور المختلفة لتكون مركز إشعاع حضاري وثقافي من خلال الأنشطة التي ستقام بها.

    وأشار رئيس قطاع المشروعات بالوزارة محمد الشيخة إلى أن المتحف صمم بشكل متميز وجديد من طابقين تفصل بينهما صالة عرض مكشوفة يراها زائر والمتحف من مسافة بعيدة وتعرض بها مجموعة من الأعمدة الأثرية التى ترجع للعصرين اليوناني والروماني (332 ق.م364 م).

    أما الطابق الأول تبلغ مساحته 2500 مترا مربعا من المتحف فيضم قاعة كبار الزوار وقاعة محاضرات تتسع لمائة فرد وكافتيريا لخدمة الزوار واستعلامات وقاعة كبيرة للعرض المتغير.

    ثم الجانب الأخر وتقع فيه مكاتب الإدارة وغرفة المراقبة والمخزن وأقسام الترميم والتصوير والأمن وأما الطابق العلوى فيضم قاعات العرض الرئيسية وهى ست قاعات وتشمل: قاعة قناة سيزوستريس وقاعة الملاحة والتجارة، وقاعة التعدين وقاعة المحمل وقاعة قناة السويس .. فيما تضم القائمة المكشوفة بين الطابقين الأول والثانى عرضا متحفيا لمجموعة من القطع الأثرية التى ترجع للعصرين اليونانى والرومانى.

    ويحتوي متحف السويس للاثار الجديد على قطع أثرية تركز على تاريخ هذه المنطقة من خلال مجموعة من الآثار المكتشفة بمحافظة السويس وهى معروضة بقاعة قناة سيزوستريس والتي يتصدرها تمثال للملك سنوسرت الثالث (1878-1840 ق.م) جالساً وهو الفرعون الذي فكر في شق قناة تربط بين البحرين عن طريق النيل.

    ومن خلال عرض متحفي رفيع المستوى يتم الجمع بين القطع الأثرية واللوحات التصويرية والخرائط التفصيلية التي توضح مسار القناة الموصلة بين البحرين المتوسط والأحمر عبر نهر النيل ومراحل تطويرها وتطهيرها عبر المراحل الزمنية المختلفة طبقاً لتطور وسائل النقل البحري وإتساع حركة التجارة بين مصر والدول المجاورة

    كما يعرض بنفس القاعة رأس لتمثال الملك حتشبسوت صاحبة الرحلات البحرية إلى بلاد بونت وكذلك مجموعة من الكتل الحجرية تكون نقشا فريدا للمعبود "حابي" رمز النيل قد تم الكشف عن هذه الكتل الحجرية بمنطقة أولاد موسى بالسويس وهو ما يعد دليلاً على وصول النيل إلى هذه المنطقة قديماً.

    وهناك قاعة الملاحة والتجارة وتتمثل فيها أنواع المراكب المختلفة بمصر القديمة ومنها نقوش صخرية للمراكب ونماذج لمراكب خشبية وتماثيل بحاره ولوحه للملك "مرنبتاح" (1213-1203 ق.م) من ملوك الأسرة التاسعة عشرة (1295-1186 ق.م )، والذي تولى العرش بعد أبيه الملك رمسيس الثانى (1279-1213 ق.م ) ويظهر وهو يدافع عن السواحل المصرية ضد المعتدين .. وكذلك مجموعة من الأواني الفخارية المحلية والمستوردة من مناطق خارج حدود مصر.

    وكما يحتوي المعرض على قطع أثرية وتماثيل لملوك الفراعنة الذين ساهموا في إنشاء هذه القناة والحفاظ عليها وصيانتها طوال العصور وكذلك خلال العصرين اليوناني والروماني وصولاً إلى دخول الإسلام لأرض مصر مع عمرو بن العاص (20 هـ 640 م) .

    وتتضمن الحديقة المتحفية المفتوحة عرض أربع قطع رئيسية أهمها نموذج حديث لمركب مماثل للمراكب التى كانت سائدة فى عهد الملكة حتشبسوت التى استخدمت فى التجارة عبر البحر الأحمر والوصول لبلاد بونت على الساحل الشرقى للبحر الأحمر وقد تم تجربة هذه المركب من قبل فى رحلة بحرية أمام شواطئ البحر الأحمر فى محاكاة لرحلة التجارة لبلاد بونت التى أرسلتها الملكة حتشبسوت منذ ما يقرب من 3500 سنة تقريبا ، وأما القطع الثلاثة الأثرية فهى عبارة عن عناصر معمارية مثل الأعمدة وتيجان أعمدة وتابوت.

    من جانبه، أوضح عطية رضوان رئيس قطاع المتاحف أن هذه المدينة دخلت عهداً جديداً من تاريخها الحافل بعد حفر قناة السويس التي أصبحت أهم مجرى ملاحي عالمي يربط بين الشرق والغرب وأدت دوراً مؤثراً في تاريخ مصر بفضل موقعها الفريد منذ فجر التاريخ والعصر العتيق وحتى نهاية العصور الفرعونية.

    وازداد دور السويس في العصرين اليوناني والروماني ثم العصر القبطي ثم ازدادت أهميتها بعد الفتح الإسلامي لمصر وتعاظم هذا الدور في العصر الحديث والمعاصر بما شهدته هذه المدينة الباسلة من معارك حربية في العصر الحديث والمعاصر دارت في سيناء ومدن القناة بداية من العدوان الثلاثي على مصر عام 1956 ثم حرب يونيو عام 1967 ثم العبور العظيم في أكتوبر عام 1973 وما سطرته هذه المدينة بدماء شهدائها الأبرار في صفحات التاريخ المصري المعاصر.


    وكانت فكرة إنشاء متحف إقليمي حديث بكل المعاني تتويجاً لهذا الكفاح وتعويضاً لأبناء هذه المحافظة العريقة عن فقدان متحفهم القديم أثناء حرب عام 1967 حيث تم نقل جميع القطع الأثرية التي كانت معروضة به إلى مخازن المتحف المصري بالقاهرة .

    وأشار الدكتور محمود مبروك مستشار الوزير لشئون المتاحف والمسئول عن التنسيق المتحفي لمتحف السويس إلى أن محاور سيناريو العرض المتحفي تتركز حول قصة القلزم وقناة سيزوستريس التي شقها فراعنة الدولة الوسطى (2030 - 1802 ق.م ) خلال العصور الفرعونية بهدف ربط النيل بالبحر الأحمر لتأمين طرق التجارة والتي أشارت إليها نصوص من عصر الملكة حتشبسوت (1473 - 1458 ق.م) عن عودة أسطولها من طريق النيل قادماًمن بلاد بونت.

    كما تم التركيز على علاقات مصر التجارية مع الحضارات المجاورة في شرق وشمال البحر المتوسط، وكذلك رحلات الحج للأراضي المقدسة في مكة المكرمة والمدينة المنورة، وإنشاء قناة السويس الحالية التي ربطت بين البحرين الأحمر والمتوسط وأهميتها في اختصار الطريق الملاحي العالمي عن طريق رأس الرجاء الصالح.

    وأضاف مبروك أن المتحف يضم قاعة للتعدين توضح الإنجازات الحضارية والصناعية التي اعتمدت على التعدين في مصر منذ عصور ما قبل الأسرات وحتى العصور الإسلامية والأنشطة التعدينية المختلفة مثل استخراج المعادن من الذهب والفضة والنحاس والرصاص والحديد والأحجار الكريمة مثل الفيروز والزمرد والعقيق وغيرها وهى من القاعات الفريدة فى المتاحف المصرية.

    كما يعرض بها أيضا نماذج لأواني صهر وصب المعادن ونماذج لأواني من البرونز وتماثيل لمعبودات مصرية قديمة من الفيانس والأحجار وحلي وعقود وأساور وأيضا أسلحة، وفي قاعة السويس (القلزم) تعرض أيضا قطع أثرية تعبر عن العصرين اليوناني والروماني والحقبة المسيحية وذلك إشارة إلى اهتمام البطالمة بمدينة القلزم.

    وقال أحمد شرف مدير عام المتاحف الإقليمية إن أهم قاعات المتحف هى قاعة المحمل التي تحكي تاريخ السويس باعتبارها أهم المحطات التي ينطلق منها الحجيج إلى الأراضي المقدسة ومنها كان يخرج المحمل وموكب الحجيج إلى بيت الله الحرام في مكة المكرمة حاملاً كسوة الكعبة الشريفة التي كانت تصنع بالقاهرة.

    ويعرض بهذه القاعة ثلاث قطع من كسوة الكعبة منها ستارة باب التوبة ونموذج للمحمل وخطابات الحجيج بقلعة عجرود وأسقف ومشربيات من الخشب ومجموعة من الخزف والمشكاوات الزجاجية و النسيج. وأوضح صلاح سيد على مدير عام متحف السويس أن زيارة المتحف تنتهي بقاعة قناة السويس التي تضم بعض الوثائق والصور الزيتية لكل من الخديوي سعيد الذي أصدر مرسوم إمتياز حفر قناةالسويس والخديوي إسماعيل الذي قام بافتتاحها وميدالية عليها وجه الفرنسي فرديناند ديليسيبس والعربة الملكية الخاصة بافتتاح القناة إضافة إلى مجموعة من الميداليات البرونزية والذهبية التي صدرت بمناسبة افتتاح القناة ومجموعة الأوسمة والنياشين التي منحت عند الإفتتاح.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يوليو 19, 2018 7:51 am